منتديات سماحة السيد محمد الصافي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدانا
سنتشرف بتسجيلك

كونك تفيد وتستفيد

أدارة منتديات سماحة السيد محمد الصافي

منتديات سماحة السيد محمد الصافي

(( ماـيلفظ من قول الا لدية رقيب عتيد ))
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تعلن أدارة المنتدى عن فتح باب التقديم بطلب الاشراف في المنتدى والمراقبة فعلى من يجد في نفسة القابلية والاستطاعة علية بتقديم طلب في قسم الشكاوي والملاحظات او مراسلتنا عبر ايميل الموقع مع جزيل الشكر مـــــديــر المـــوقـــع
http://alsafee.yoo7.com/u47friends هذا موقع السيد الصافي المفتوح جديدا فأهلا وسهلا بكم في استضافتكم وتسجيلكم معنا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، أتقدم بأحر التعازي لسيدنا ومولانا صاحب العصر والزمان أرواحنا لتراب لمقدمه الفداء بأحر التعازي والمواساة وكما أعزي رموز الأمة الأسلامية وعلمائها ولكم أعزائي اعضاء المنتدى الكرام بذكرى إستشهاد سيد العدل اسد الله الغالب واخا رسول الله الإمام علي عليه السلام .. وعظم الله أجورنا وأجوركم لهذا المصاب الجلل الذي حل بالأمة الأسلامية كافة .. عظم الله اجورنا واجوركم بالمصاب الجليل
نحن أدارة منتديات عـــين العـــالم نــرحــب بــكل الأعــضاء الكرام القادمين للتسجيل في منتدياتنا فنحن نفتخر بكل المسجلين لدينا ومنتدياتنا هي منتدياتكم فأهلا بالجميع في البيت العراقي الذي يلم شمل العراقيين وشمل العالم بأكملة؟مع تحيات أدارة المنتدى
زوارنا الكراام شاركو معنا في نشر مذهب اهل البيت عليهم السلام بالضغط هنا http://a-almahdi.org/vb/register.php
أخي آلگريم زائر بصفتك أحد ركائز المنتدى واعضائة الفاعلين ، يسر الادارة ان تتقدم لك بالشكر الجزيل على جهودك الرائعة .. وتأمل منك فضلا لا امرا المشاركة في اغلب الاقسام وتشجيع الاعضاء بالردود عليهم والتفاعل معهم بقدر المستطاع. ( بكم نرتقي .أخي وبكم نتطور زائر
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
بيت الاحزان
 
شريط الدردشة والفيس بوك وتويتر
تغيير لغة المنتدى
المواضيع الأكثر نشاطاً
نصائح امير المؤمنين عليه السلام
التحصينات الاسلامة في تهذيب النفس البشرية
مجموعه من الأسئ
كل هذا في التمر..!
مشاعري تجاه اعظم إنسانه
مكونات الشخصية عند علماء النفس

شاطر | 
 

 نصائح امير المؤمنين عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بيت الاحزان
ياحسين يامظلوم
ياحسين يامظلوم
avatar

دولتي :

مُساهمةموضوع: نصائح امير المؤمنين عليه السلام   الإثنين ديسمبر 31, 2012 8:09 am

I love you

كلامه جد ولا نص الحديث :

قال الإمام علي عليه السلام :
من : نصح نفسه .
كان : جديراً ، بنصح غيره .


شرح الحديث :

لوحة خيرة لطيفة : توعظ عباد الله وهي لهم بحق معلمة واعظة ناصحة ، بعد أن زينت نفسها بجمال الفن وتخلت عن التشويش والتشويه وكل قبائحه ، فقد نصحت نفسها أولا وعلمت كيف تكون النفس بآدابها ومكارم أخلاقها رابحة ، وهكذا كل مؤمن ليستحق أن يكون ناصح عليه إن يتخلى عن الأخلاق الرذيلة والآداب المشينة لتكون نفسه شريفة ولرضا الله وكرامات نوره مستعدة متهيئة صالحة ، فمن تزين وتحلى بجمال هدى الدين وحسن تعاليم رب العالمين وحب طاعة الله والعلم النافع وعمل الخير واخلص لله سبحانه تكون روحه فائزة ناجحة ، وتكون روحه في الدنيا كريمة شريفة صالحة عفيفة طائعة لطيفة وحين تتكلم بالموعظة الحسنة وتتحدث بالنصيحة الخيرة مؤثرة في القلوب وللأرواح بالهدى فاتحة ، ولنعيم الخلد ولجنان أعدها الله وما فيها من الأنهار والقصور والحور والولدان المخلدين وجمال المنظر وبكل خير وبركة وحسنة مستعدة وفالحة ، وبين الأشجار والعيون والطيور وكل ما تتمنى الروح وتشتهي الأنفس وكل نعيم أعده الله للمؤمنين يكون هناك مبيحا له سبحانه ومانحه .

وإما إن كان الناصح : مشوش الفكر مشغول عن الأخلاق الكريمة والآداب الحسنة والطاعات وحب أن ينصح تكون نصيحته قالحة كاشحة ، لا تؤثر ولا تنفع ولا تسمع ومن يراه يتكلم بنصح يتصور أنه غير مجد ويمازحه ، وإن أصر على التظاهر بالنصح والكلام الطيب يكون لمن ينصحه كأنه صارخ به و نابحة ، لأنه لا يرى مفيد فضلا من أن يكون مغرض ويريد شر وضر لا يعلنه ومخفي وراء قصده ولا يبينه ولا به يصارحه ، لأنه لو كان صادقا لكانت نفسه عن الشين والقبيح والرذائل مفارقة و عن وجودها المعاصي نازحة ، ولما كان مرتكب لما يزري به ويجب أن يبتعد عنه من الشر وأعمال أهل الذنوب والمحرم وفضائحه ، فكلام المذنب المرتكب للأعمال الخبيثة والأفعال السيئة لا يؤثر لأن نفسه نفسها طالحة ، فلا يتصور منه حقيقة الموعظة الحسنة ولا علم مفيد ولا عنده عمل خير نافع لما يرون من شره والأمور المضرة والتي بشخص وجوده مخلة وقادحة .

ولهذا كان المعنى الصريح لحديث مولى الموحدين : بأنه من نصح نفسه وحلاها بالآداب الفاضلة والأخلاق الكريمة وبهدى الدين أولا ، كان جديرا وأهلا لأن ينصح ويوعظ عباد الله الآخرين ثانيا .

++++

فيا أخوتي الكرام الطيبين : كلام كريم من أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام من رب العالمين ، يعرف حقيقة صادقة لكل من يحب أن ينصح أو يأمر بالمعروف وينهى عنى المنكر ويقوم بأمور الدين ، فأنه لابد أن يبدأ بنفسه فيصلحها ثم يصلح الآخرين ، ليكون كلامه خارج من القلب الطيب فيدخل الأرواح الصالحة للمؤمنين ، وإلا النصيحة والموعظة لا تنفع لمن كان هو من الذين يرتكبون القبائح والمحرمات وكل شيء فاسد ولنفسه مهين ، فإن الإنسان السامع له يقول لو كان محقا لبدأ بنفسه ورفع عنها كل سيئة وخبث وشين ، ولا يكون مرتكب لأعمال مخلة بالأخلاق الحسنة والآداب الطيبة وهو لنفسه ليس بأمين ولا من الناصحين ، هذا إذا لم يرى أنه غير صادق في نصحه ويتوقع أن وراء كلامه أمر مخفي شره وضره دفين ، يظهره حين ما تمتثل نصيحته ويجعل لكل مستقيم مائل وهذا هو ديدن عمل المنافقين ، والذين ظاهرهم صلاح وباطنهم خبث وشر ومعصية وليس لهم اعتناء بأمر الدين ، ولا يعيرون أهمية ولا يعتقدون حق بعذاب رب العالمين والمعد والمتوعد به للطاغين والظلمة العاصين والمفسدين .

فيا أخوتي الطيبين : حق الموعظة الحسنة والنصيحة الطيبة من عباد الله لأفرد الأنام ، هي أن تخرج من القلب الطاهر من الغل والغش والنظيف من الخداع والفساد والمتخلي عن الشر والحرام ، والمتزين بعلم الهدى والمتحلي بأعمال الخير والصلاح ويظهر تجلي كريم من سيرته وسلوكه ويرى في آثار البركة وتلمح الطاعة بأفعاله وواضح كل أمر من سيرته وسلوكه أنه من المؤمنين ، فحينها يراه العباد جدير بالإرشاد وبأنه أهلا لأن يكون من أهل النصح ويستحق أن يسمع منه لأنه بنفسه صالح أمين ، والطاعة وعمل الخير في وجوده وسيرته وسلوكه متحقق وبه عارف وظهوره منه بالنصح بحق واقع مكين ، فيسمع منه النصح ويستأنس برأيه ويستشار ويقدم ويحترم علمه وعمله ويصدق بحق في مواعظه إن أبداها ويقبل منه بجد ويعمل بها لأنه يقطع بتعليمه ورأيه بأنه خير فالح وأنه واقعا من الناصحين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيت الاحزان
ياحسين يامظلوم
ياحسين يامظلوم
avatar

دولتي :

مُساهمةموضوع: نصائح امير المؤمنين   الإثنين ديسمبر 31, 2012 8:28 pm


نصائح امير المؤمنين عليه السلام





I love you


كلامه جد ولا نص الحديث :


قال الإمام علي عليه السلام :
من : نصح نفسه .
كان : جديراً ، بنصح غيره .




شرح الحديث :


لوحة خيرة لطيفة : توعظ عباد الله وهي لهم بحق معلمة واعظة ناصحة ، بعد أن زينت نفسها بجمال الفن وتخلت عن التشويش والتشويه وكل قبائحه ، فقد نصحت نفسها أولا وعلمت كيف تكون النفس بآدابها ومكارم أخلاقها رابحة ، وهكذا كل مؤمن ليستحق أن يكون ناصح عليه إن يتخلى عن الأخلاق الرذيلة والآداب المشينة لتكون نفسه شريفة ولرضا الله وكرامات نوره مستعدة متهيئة صالحة ، فمن تزين وتحلى بجمال هدى الدين وحسن تعاليم رب العالمين وحب طاعة الله والعلم النافع وعمل الخير واخلص لله سبحانه تكون روحه فائزة ناجحة ، وتكون روحه في الدنيا كريمة شريفة صالحة عفيفة طائعة لطيفة وحين تتكلم بالموعظة الحسنة وتتحدث بالنصيحة الخيرة مؤثرة في القلوب وللأرواح بالهدى فاتحة ، ولنعيم الخلد ولجنان أعدها الله وما فيها من الأنهار والقصور والحور والولدان المخلدين وجمال المنظر وبكل خير وبركة وحسنة مستعدة وفالحة ، وبين الأشجار والعيون والطيور وكل ما تتمنى الروح وتشتهي الأنفس وكل نعيم أعده الله للمؤمنين يكون هناك مبيحا له سبحانه ومانحه .


وإما إن كان الناصح : مشوش الفكر مشغول عن الأخلاق الكريمة والآداب الحسنة والطاعات وحب أن ينصح تكون نصيحته قالحة كاشحة ، لا تؤثر ولا تنفع ولا تسمع ومن يراه يتكلم بنصح يتصور أنه غير مجد ويمازحه ، وإن أصر على التظاهر بالنصح والكلام الطيب يكون لمن ينصحه كأنه صارخ به و نابحة ، لأنه لا يرى مفيد فضلا من أن يكون مغرض ويريد شر وضر لا يعلنه ومخفي وراء قصده ولا يبينه ولا به يصارحه ، لأنه لو كان صادقا لكانت نفسه عن الشين والقبيح والرذائل مفارقة و عن وجودها المعاصي نازحة ، ولما كان مرتكب لما يزري به ويجب أن يبتعد عنه من الشر وأعمال أهل الذنوب والمحرم وفضائحه ، فكلام المذنب المرتكب للأعمال الخبيثة والأفعال السيئة لا يؤثر لأن نفسه نفسها طالحة ، فلا يتصور منه حقيقة الموعظة الحسنة ولا علم مفيد ولا عنده عمل خير نافع لما يرون من شره والأمور المضرة والتي بشخص وجوده مخلة وقادحة .


ولهذا كان المعنى الصريح لحديث مولى الموحدين : بأنه من نصح نفسه وحلاها بالآداب الفاضلة والأخلاق الكريمة وبهدى الدين أولا ، كان جديرا وأهلا لأن ينصح ويوعظ عباد الله الآخرين ثانيا .


++++


فيا أخوتي الكرام الطيبين : كلام كريم من أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام من رب العالمين ، يعرف حقيقة صادقة لكل من يحب أن ينصح أو يأمر بالمعروف وينهى عنى المنكر ويقوم بأمور الدين ، فأنه لابد أن يبدأ بنفسه فيصلحها ثم يصلح الآخرين ، ليكون كلامه خارج من القلب الطيب فيدخل الأرواح الصالحة للمؤمنين ، وإلا النصيحة والموعظة لا تنفع لمن كان هو من الذين يرتكبون القبائح والمحرمات وكل شيء فاسد ولنفسه مهين ، فإن الإنسان السامع له يقول لو كان محقا لبدأ بنفسه ورفع عنها كل سيئة وخبث وشين ، ولا يكون مرتكب لأعمال مخلة بالأخلاق الحسنة والآداب الطيبة وهو لنفسه ليس بأمين ولا من الناصحين ، هذا إذا لم يرى أنه غير صادق في نصحه ويتوقع أن وراء كلامه أمر مخفي شره وضره دفين ، يظهره حين ما تمتثل نصيحته ويجعل لكل مستقيم مائل وهذا هو ديدن عمل المنافقين ، والذين ظاهرهم صلاح وباطنهم خبث وشر ومعصية وليس لهم اعتناء بأمر الدين ، ولا يعيرون أهمية ولا يعتقدون حق بعذاب رب العالمين والمعد والمتوعد به للطاغين والظلمة العاصين والمفسدين .


فيا أخوتي الطيبين : حق الموعظة الحسنة والنصيحة الطيبة من عباد الله لأفرد الأنام ، هي أن تخرج من القلب الطاهر من الغل والغش والنظيف من الخداع والفساد والمتخلي عن الشر والحرام ، والمتزين بعلم الهدى والمتحلي بأعمال الخير والصلاح ويظهر تجلي كريم من سيرته وسلوكه ويرى في آثار البركة وتلمح الطاعة بأفعاله وواضح كل أمر من سيرته وسلوكه أنه من المؤمنين ، فحينها يراه العباد جدير بالإرشاد وبأنه أهلا لأن يكون من أهل النصح ويستحق أن يسمع منه لأنه بنفسه صالح أمين ، والطاعة وعمل الخير في وجوده وسيرته وسلوكه متحقق وبه عارف وظهوره منه بالنصح بحق واقع مكين ، فيسمع منه النصح ويستأنس برأيه ويستشار ويقدم ويحترم علمه وعمله ويصدق بحق في مواعظه إن أبداها ويقبل منه بجد ويعمل بها لأنه يقطع بتعليمه ورأيه بأنه خير فالح وأنه واقعا من الناصحين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيت الاحزان
ياحسين يامظلوم
ياحسين يامظلوم
avatar

دولتي :

مُساهمةموضوع: رد: نصائح امير المؤمنين عليه السلام   الإثنين ديسمبر 31, 2012 8:35 pm

نصائح امير المؤمنين عليه السلام

قال الإمام علي عليه السلام :
من : نصح نفسه .
كان : جديراً ، بنصح غيره .

شرح الحديث :
لوحة خيرة لطيفة : توعظ عباد الله وهي لهم بحق معلمة واعظة ناصحة ، بعد أن زينت نفسها بجمال الفن وتخلت عن التشويش والتشويه وكل قبائحه ، فقد نصحت نفسها أولا وعلمت كيف تكون النفس بآدابها ومكارم أخلاقها رابحة ، وهكذا كل مؤمن ليستحق أن يكون ناصح عليه إن يتخلى عن الأخلاق الرذيلة والآداب المشينة لتكون نفسه شريفة ولرضا الله وكرامات نوره مستعدة متهيئة صالحة ، فمن تزين وتحلى بجمال هدى الدين وحسن تعاليم رب العالمين وحب طاعة الله والعلم النافع وعمل الخير واخلص لله سبحانه تكون روحه فائزة ناجحة ، وتكون روحه في الدنيا كريمة شريفة صالحة عفيفة طائعة لطيفة وحين تتكلم بالموعظة الحسنة وتتحدث بالنصيحة الخيرة مؤثرة في القلوب وللأرواح بالهدى فاتحة ، ولنعيم الخلد ولجنان أعدها الله وما فيها من الأنهار والقصور والحور والولدان المخلدين وجمال المنظر وبكل خير وبركة وحسنة مستعدة وفالحة ، وبين الأشجار والعيون والطيور وكل ما تتمنى الروح وتشتهي الأنفس وكل نعيم أعده الله للمؤمنين يكون هناك مبيحا له سبحانه ومانحه .

وإما إن كان الناصح : مشوش الفكر مشغول عن الأخلاق الكريمة والآداب الحسنة والطاعات وحب أن ينصح تكون نصيحته قالحة كاشحة ، لا تؤثر ولا تنفع ولا تسمع ومن يراه يتكلم بنصح يتصور أنه غير مجد ويمازحه ، وإن أصر على التظاهر بالنصح والكلام الطيب يكون لمن ينصحه كأنه صارخ به و نابحة ، لأنه لا يرى مفيد فضلا من أن يكون مغرض ويريد شر وضر لا يعلنه ومخفي وراء قصده ولا يبينه ولا به يصارحه ، لأنه لو كان صادقا لكانت نفسه عن الشين والقبيح والرذائل مفارقة و عن وجودها المعاصي نازحة ، ولما كان مرتكب لما يزري به ويجب أن يبتعد عنه من الشر وأعمال أهل الذنوب والمحرم وفضائحه ، فكلام المذنب المرتكب للأعمال الخبيثة والأفعال السيئة لا يؤثر لأن نفسه نفسها طالحة ، فلا يتصور منه حقيقة الموعظة الحسنة ولا علم مفيد ولا عنده عمل خير نافع لما يرون من شره والأمور المضرة والتي بشخص وجوده مخلة وقادحة .
ولهذا كان المعنى الصريح لحديث مولى الموحدين : بأنه من نصح نفسه وحلاها بالآداب الفاضلة والأخلاق الكريمة وبهدى الدين أولا ، كان جديرا وأهلا لأن ينصح ويوعظ عباد الله الآخرين ثانيا .

+++
فيا أخوتي الكرام الطيبين : كلام كريم من أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام من رب العالمين ، يعرف حقيقة صادقة لكل من يحب أن ينصح أو يأمر بالمعروف وينهى عنى المنكر ويقوم بأمور الدين ، فأنه لابد أن يبدأ بنفسه فيصلحها ثم يصلح الآخرين ، ليكون كلامه خارج من القلب الطيب فيدخل الأرواح الصالحة للمؤمنين ، وإلا النصيحة والموعظة لا تنفع لمن كان هو من الذين يرتكبون القبائح والمحرمات وكل شيء فاسد ولنفسه مهين ، فإن الإنسان السامع له يقول لو كان محقا لبدأ بنفسه ورفع عنها كل سيئة وخبث وشين ، ولا يكون مرتكب لأعمال مخلة بالأخلاق الحسنة والآداب الطيبة وهو لنفسه ليس بأمين ولا من الناصحين ، هذا إذا لم يرى أنه غير صادق في نصحه ويتوقع أن وراء كلامه أمر مخفي شره وضره دفين ، يظهره حين ما تمتثل نصيحته ويجعل لكل مستقيم مائل وهذا هو ديدن عمل المنافقين ، والذين ظاهرهم صلاح وباطنهم خبث وشر ومعصية وليس لهم اعتناء بأمر الدين ، ولا يعيرون أهمية ولا يعتقدون حق بعذاب رب العالمين والمعد والمتوعد به للطاغين والظلمة العاصين والمفسدين .



فيا أخوتي الطيبين : حق الموعظة الحسنة والنصيحة الطيبة من عباد الله لأفرد الأنام ، هي أن تخرج من القلب الطاهر من الغل والغش والنظيف من الخداع والفساد والمتخلي عن الشر والحرام ، والمتزين بعلم الهدى والمتحلي بأعمال الخير والصلاح ويظهر تجلي كريم من سيرته وسلوكه ويرى في آثار البركة وتلمح الطاعة بأفعاله وواضح كل أمر من سيرته وسلوكه أنه من المؤمنين ، فحينها يراه العباد جدير بالإرشاد وبأنه أهلا لأن يكون من أهل النصح ويستحق أن يسمع منه لأنه بنفسه صالح أمين ، والطاعة وعمل الخير في وجوده وسيرته وسلوكه متحقق وبه عارف وظهوره منه بالنصح بحق واقع مكين ، فيسمع منه النصح ويستأنس برأيه ويستشار ويقدم ويحترم علمه الناصحينوعمله ويصدق بحق في مواعظه إن أبداها ويقبل منه بجد ويعمل بها لأنه يقطع بتعليمه ورأيه بأنه خير فالح وأنه واقعا من
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيت الاحزان
ياحسين يامظلوم
ياحسين يامظلوم
avatar

دولتي :

مُساهمةموضوع: رد: نصائح امير المؤمنين عليه السلام   الإثنين ديسمبر 31, 2012 8:40 pm



<TABLE style="ZOOM: 1" cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" align=center border=0 sizset="1" sizcache015398485562883835="6" sizcache012666758396108024="2">

<TR sizset="138" sizcache015398485562883835="4">
<td align=left width="100%" sizset="138" sizcache015398485562883835="4">
نصائح امير المؤمنين عليه السلام
</TD></TR>
<TR>
<td align=left colSpan=2></TD></TR>
<TR sizset="1" sizcache015398485562883835="6" sizcache012666758396108024="2">
<td align=left colSpan=2 sizset="1" sizcache015398485562883835="6" sizcache012666758396108024="2">

قال الإمام علي عليه السلام :
من : نصح نفسه .
كان : جديراً ، بنصح غيره .




شرح الحديث :



لوحة خيرة لطيفة : توعظ عباد الله وهي لهم بحق معلمة واعظة ناصحة ، بعد أن زينت نفسها بجمال الفن وتخلت عن التشويش والتشويه وكل قبائحه ، فقد نصحت نفسها أولا وعلمت كيف تكون النفس بآدابها ومكارم أخلاقها رابحة ، وهكذا كل مؤمن ليستحق أن يكون ناصح عليه إن يتخلى عن الأخلاق الرذيلة والآداب المشينة لتكون نفسه شريفة ولرضا الله وكرامات نوره مستعدة متهيئة صالحة ، فمن تزين وتحلى بجمال هدى الدين وحسن تعاليم رب العالمين وحب طاعة الله والعلم النافع وعمل الخير واخلص لله سبحانه تكون روحه فائزة ناجحة ، وتكون روحه في الدنيا كريمة شريفة صالحة عفيفة طائعة لطيفة وحين تتكلم بالموعظة الحسنة وتتحدث بالنصيحة الخيرة مؤثرة في القلوب وللأرواح بالهدى فاتحة ، ولنعيم الخلد ولجنان أعدها الله وما فيها من الأنهار والقصور والحور والولدان المخلدين وجمال المنظر وبكل خير وبركة وحسنة مستعدة وفالحة ، وبين الأشجار والعيون والطيور وكل ما تتمنى الروح وتشتهي الأنفس وكل نعيم أعده الله للمؤمنين يكون هناك مبيحا له سبحانه ومانحه .



وإما إن كان الناصح : مشوش الفكر مشغول عن الأخلاق الكريمة والآداب الحسنة والطاعات وحب أن ينصح تكون نصيحته قالحة كاشحة ، لا تؤثر ولا تنفع ولا تسمع ومن يراه يتكلم بنصح يتصور أنه غير مجد ويمازحه ، وإن أصر على التظاهر بالنصح والكلام الطيب يكون لمن ينصحه كأنه صارخ به و نابحة ، لأنه لا يرى مفيد فضلا من أن يكون مغرض ويريد شر وضر لا يعلنه ومخفي وراء قصده ولا يبينه ولا به يصارحه ، لأنه لو كان صادقا لكانت نفسه عن الشين والقبيح والرذائل مفارقة و عن وجودها المعاصي نازحة ، ولما كان مرتكب لما يزري به ويجب أن يبتعد عنه من الشر وأعمال أهل الذنوب والمحرم وفضائحه ، فكلام المذنب المرتكب للأعمال الخبيثة والأفعال السيئة لا يؤثر لأن نفسه نفسها طالحة ، فلا يتصور منه حقيقة الموعظة الحسنة ولا علم مفيد ولا عنده عمل خير نافع لما يرون من شره والأمور المضرة والتي بشخص وجوده مخلة وقادحة .



ولهذا كان المعنى الصريح لحديث مولى الموحدين : بأنه من نصح نفسه وحلاها بالآداب الفاضلة والأخلاق الكريمة وبهدى الدين أولا ، كان جديرا وأهلا لأن ينصح ويوعظ عباد الله الآخرين ثانيا .



+++



فيا أخوتي الكرام الطيبين : كلام كريم من أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام من رب العالمين ، يعرف حقيقة صادقة لكل من يحب أن ينصح أو يأمر بالمعروف وينهى عنى المنكر ويقوم بأمور الدين ، فأنه لابد أن يبدأ بنفسه فيصلحها ثم يصلح الآخرين ، ليكون كلامه خارج من القلب الطيب فيدخل الأرواح الصالحة للمؤمنين ، وإلا النصيحة والموعظة لا تنفع لمن كان هو من الذين يرتكبون القبائح والمحرمات وكل شيء فاسد ولنفسه مهين ، فإن الإنسان السامع له يقول لو كان محقا لبدأ بنفسه ورفع عنها كل سيئة وخبث وشين ، ولا يكون مرتكب لأعمال مخلة بالأخلاق الحسنة والآداب الطيبة وهو لنفسه ليس بأمين ولا من الناصحين ، هذا إذا لم يرى أنه غير صادق في نصحه ويتوقع أن وراء كلامه أمر مخفي شره وضره دفين ، يظهره حين ما تمتثل نصيحته ويجعل لكل مستقيم مائل وهذا هو ديدن عمل المنافقين ، والذين ظاهرهم صلاح وباطنهم خبث وشر ومعصية وليس لهم اعتناء بأمر الدين ، ولا يعيرون أهمية ولا يعتقدون حق بعذاب رب العالمين والمعد والمتوعد به للطاغين والظلمة العاصين والمفسدين .





فيا أخوتي الطيبين : حق الموعظة الحسنة والنصيحة الطيبة من عباد الله لأفرد الأنام ، هي أن تخرج من القلب الطاهر من الغل والغش والنظيف من الخداع والفساد والمتخلي عن الشر والحرام ، والمتزين بعلم الهدى والمتحلي بأعمال الخير والصلاح ويظهر تجلي كريم من سيرته وسلوكه ويرى في آثار البركة وتلمح الطاعة بأفعاله وواضح كل أمر من سيرته وسلوكه أنه من المؤمنين ، فحينها يراه العباد جدير بالإرشاد وبأنه أهلا لأن يكون من أهل النصح ويستحق أن يسمع منه لأنه بنفسه صالح أمين ، والطاعة وعمل الخير في وجوده وسيرته وسلوكه متحقق وبه عارف وظهوره منه بالنصح بحق واقع مكين ، فيسمع منه النصح ويستأنس برأيه ويستشار ويقدم ويحترم علمه الناصحينوعمله ويصدق بحق في مواعظه إن أبداها ويقبل منه بجد ويعمل بها لأنه يقطع بتعليمه ورأيه بأنه خير فالح وأنه واقعا من
</TD></TR></TABLE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin مدير الموقع
Admin مدير الموقع
avatar

دولتي : خادم الحسين
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: نصائح امير المؤمنين عليه السلام   الثلاثاء يناير 01, 2013 7:10 pm

بارك الله فيكي بيت الاحزان جعل الله في ميزان الاعمال وتحقيق الامنيات بحق ابا عبد الله الحسين ع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alsafee.fifaworld.org
 
نصائح امير المؤمنين عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سماحة السيد محمد الصافي :: قسم لتطوير الذات-
انتقل الى: